Posted by : sara rashed الخميس، 28 نوفمبر، 2013

ادمان الكحول مرض نفسي

ادمان الكحول مرض نفسي


الإدمان على الكحول هو المرض النفسي الأول في الولايات المتحدة الأمريكية، يأتي بعده مرض الإكتئاب. فالإدمان على الكحول مرض عصي.. صعب التخّلص منه بسهولة خاصة إذا كان الشخص الذي يتعاطى الكحول يشرب بشكلٍ يومي، وكميات كبيرة، ويشرب وحيداً، ويؤثر هذا الشرب على حياته العملية والإجتماعية والأسرية والصحية. ينقسم الذين يشربون الكحول إلى عدة فئات؛ فهناك الفئة التي تُعرف مُتعاطي الكحول أثناء المناسبات الإجتماعية، وهم يشربون في المناسبات الإجتماعية؛ مثل الحفلات العامة كالأفراح أو احتفالات رأس السنة أو عيد الميلاد أو حفلات أعياد ميلاد الأصدقاء وهكذا. الخطورة هنا في أن كثيرا من هؤلاء الأشخاص قد يتحولون إلى مدمنين على الكحول نتيجة كثرة المناسبات الاجتماعية واستساغة المجتمع لهذا المشروب المخدر. فالكحول مادة مخدرة.. بل إن الكحول هو أكثر المخدرات انتشاراً، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم متعاطين للكحول في المناسبات الاجتماعية، أن يتنبهوا جيداً لمقدار الشراب، حتى لا ينزلقوا بسهولة إلى مرحلة الإدمان، وهي مرحلة خطيرة جداً. و للأسف أيضاً فإن أغلب الذين أصبحوا مدمنين على الكحول بدأوا بالشرب وتعاطي الكحول في المناسبات الاجتماعية ، ثم انزلقوا بسهولة إلى أن وصلوا إلى الإدمان على الكحول.

 إن الانزلاق إلى الإدمان على الكحول ليس أمراً صعباً.. فالشخص الذي يبدأ في تعاطي الكحول في المناسبات الإجتماعية، ويتذوقون تأثير الكحول على حالتهم النفسية، فكثير من الذين يتعاطون الكحول يفعلون ذلك بدافع رفع مزاجهم أو التغّلب على القلق الذي قد يُعانون منه.

 تناول الكحول مشاكل سلوكية


ننتقل من الفئة التي تتناول الكحول في المناسبات الإجتماعية إلى فئة أخرى ، وهي فئة يسبب لها تناول الكحول مشاكل سلوكية، مثل أن يصبح الشخص عدوانياً أو يقود سيارته مثلاً ويُعرّض نفسه ومن معه لحادث سير بسبب تعاطيه الكحول. هذه الفئة من الذين يشربون الكحول عادة ما يشربون الكحول ويكون في كل مرةٍ تقريباً مشكلة مُصاحبة للشراب مثل الدخول في مشاكل عدائية مع الآخرين أو يصبح عدوانياً فيعتدي على أشخاص آخرين أو يقوم بتحطيم بعض الأثاث في المحل الذي يشرب فيه، مثل أن يكون يتناول الشراب في فندقٍ فخم، فيقوم بتحطيم بعض المناضد الزجاجية، وقد يتسبب في إصابة نفسة أو آخرين بجروح من جراء سلوكه العدواني وفقدانه السيطرة على سلوكياته تحت تأثير الكحول.

 هذه الفئة ليست من الأشخاص المدمنين ولا يتعاطون الكحول يومياً، ولا تنطبق عليهم صفات الأشخاص المدمنين على الكحول ولكن تناولهم للشراب في كل مرة قد يُسبّب مشاكل مع القانون أو مع الآخرين، و أفضل طريقة لمثل هذه الفئة التي تُعاني من مشاكل إذا تناولوا الكحول هو أن يُقلعوا عن تناول الكحول، وهؤلاء بإستطاعتهم بمساعدةٍ بسيطة من المعالجين لأنهم لم يصلوا إلى مرحلة الإدمان الصعبة و التي تحتاج إلى علاج لفترة طويلة وعلاج صعب قد لا ينجح في كثير من الأحيان.

سبع خصائص

نأتي الآن إلى الإدمان على الكحول، أو ما يُعرف ب (Alcoholism)، والأشخاص الذين يعانون من هذا الإدمان يجب أن تنطبق عليهم سبع خصائص، تُعرف باسم الشخص الذي وضعها وهو بروفسور إدوارد، استاذ الإدمان في معهد الإدمان على الكحول في جامعة لندن. هذه الخصائص السبع هي:

1- يقوم أسلوب حياة المدمن على الكحول، فالهم الأول له في حياته هو الحصول على الكحول. فأول شيء في حياته هو الكحول، لذلك لو أمتلك أي مبلغ فإنه يقوم بتأمين الكحول قبل أن يُفكّر في أولويات حياته الأخرى. قد يكون عنده زوجة وأطفال وليس لديهم مؤونة الشهر من الأكل والشرب، وكذلك أجرة منزل، لكنه يشتري الكحول ويُهمل بقية واجباته الأخرى، لذلك كثيراً ما يعاني من مشاكل مالية ومشاكل عائلية تتعلق بعدم تلبية مُتطلبات الأسرة المادية.

2- ضيق الوقت بين جلسات الشراب. ففي البداية يكون يشرب في عطلة نهاية الأسبوع مثلاً، ثم بعد ذلك يصبح يشرب خلال أيام الأسبوع مرة أو مرتين، ثم بعد ذلك يصبح يشرب كحول ليلاً، ثم يُصبح يشرب في الصباح وفي المساء. وهذا يستمر في الشراب في أوقات مُتقاربة بعد أن كان يشرب في أوقات متباعده يصبح يشرب في أوقاتٍ متقاربة حتى يصل إلى مرحلة يشرب فيها معظم اليوم خلال أيام الأسبوع وعطلات الأسبوع، وهذا قد يؤثر على عمله.

3- زيادة حاجته للكحول ليصل إلى المرحلة التي كان يصل إليها منذ فترة. فمثلاً إذا كان يشعر بالنشوة من الكحول بكأسين من الكحول يصبح بحاجة لأن يشرب ستة أو أكثر كاسات من الكحول وربما يصل به الأمر إلى أن يشرب كميات كبيرة قد تؤدي إلى إصابته بإغماء مثلاً قبل أن يصل إلى النشوة التي كان يحصل عليها من شُرب الكحول.

4- الإقلاع عن الكحول والفشل عدة مرات. فقد يُقرر أن يتوقف عن تعاطي الكحول ثم يعود بعد يومين أو فترة قد تطول أو تقصر.

5- يشرب المدمن على الكحول صباحاً كأسين أو أكثر كي يتحاشى الأعراض الانسحابية، والتي تنتج عندما يتوقف المدمن على الكحول عن تعاطي الكحول.

6- يشعر المدمن على الكحول بأنه يشرب قسرياً، ولا يستطيع التوقف عن تناول الكحول رغم ما يُسببّه له من مشاكل صحية وعملية واجتماعية.

7- العودة إلى الكحول مرة أخرى بعد أن يتوقف فترة من الزمن عن تناول الكحول.

هذه الأعراض السبعة هي أعراض الإدمان على الكحول. والكحول تجعل الشخص يعاني من مشاكل صحية جمة، إضافةً إلى مشاكل في التأخر عن العمل وعدم القدرة على التركيز أثناء العمل، كذلك قد يعاني من مشاكل مادية حتى لو كان له دخل جيد لأن الكحول غالٍ إذا شرب المدمن منه بكثرة وكان مرتبه محدودا، وقد يغرق في الديون ولا يُفكّر في هذا الأمر.. المهم أن يتناول الكحول حتى ولو أدى به الأمر إلى السجن والطلاق وخسارة عائلته وأبنائه.

الكحول مشكلة عالمية وصحية خطيرة منتشرة في معظم دول العالم، حتى الدول التي لا يباع فيها الكحول علانية، فالكحول متوفر ويدخل إلى البلد بطرقٍ عديدة وأسعاره مرتفعة جداً، لذلك يعاني المدمنون على الكحول مشاكل مالية كبيرة لمن دخلهم المادي ليس كبيراً..!!

حل المشكلة والتغلب على إدمان الكحول:


مشكلة الإدمان على الكحول غاية في الصعوبة ، خاصةً إذا كان الشخص يعاني من مشاكل عائلية أو اجتماعية أو في عمله أو يعاني من الفراغ مع توفر المال لكي يحصل على الكحول. وجدت مُعظم الدراسات بأن أكثر العلاج نجاحاً للإدمان على الكحول هو العلاج العائلي والأسري والعلاج النفسي الجماعي للمجوعات التي توقفت عن إدمان الكحول.

الإقلاع عن الكحول 

هناك بعض الأدوية التي تُساعد على الإقلاع عن الكحول خاصة إذا كان الشخص يعاني من بعض القلق أو الاكتئاب. فمضادات القلق ومضادات الاكتئاب قد تساعد الشخص على أن يُقلع عن الإدمان على الكحول ولكن تبقى القضية الأساسية هي الرغبة الصادقة للشخص للإقلاع عن الكحول والعودة للحياة العادية. إن وجود أسرة ودعم اجتماعي قد تساعد بشكلٍ كبير ولكن الشخص إذا لم يكن مقتنعاً تماماً بأن التوقّف عن تناول الكحول أمرٌ غاية في الأهمية ويعود عليه بالنفع الكبير صحياً، وعملياً و أهم هذه الأمور هو العودة إلى العائلة والأبناء الذين تتحطم حياتهم إذا كان والدهم مدمناً على الكحول.. هذا المخدر المقبول اجتماعياً والذي يباع في كل مكان ومتوفر في كل مطعم ومقهى في معظم دول العالم..!

هناك دواء جديد ظهر حديثاُ منذ ما يقارب ثمانية أشهر في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو عبارة عن حقنة يتناولها الشخص مرة واحدة في الشهر. هذا الدواء اسمه التجاري فيفيترول (Vivitrol) .

هذا الدواء حسب الدراسات يساعد كثيراً في التخفيف من الإشتياق للكحول والتوقف عن تعاطيها إذا كان الشخص لديه نية وعزيمة صادقة.

المصدر : alriyadh

اترك تعليقا له علاقة بإدمان الكحول

Subscribe to Posts | Subscribe to Comments

ادمان الكحول وعلاجه

الامل لعلاج الادمان

الامل لعلاج الادمان

علاج الادمان

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

- Copyright © علاج ادمان الكحول -ادمان الكحول- Powered by captagon - Designed by Johanes Djogan -