مصحات علاج الادمان ودورها العلاجي


 المصحات المخصصة لعلاج المدمنين

 المصحات المخصصة لعلاج المدمنين

المصحات المتخصصة لعلاج الادمان والتي نصت القوانين الخاصة بالمخدرات على إنشائها لإيداع المدمنين بها المدد اللازمة لشفائهم من الإدمان والتي بدونها يتعذر مواجهة هذه المشكلة.

وقد تبين عدم وجود بيانات عما يوجد من مصحات علاج الادمان على مستوى العالم العربي لا من حيث عددها أو نظام العمل فيها ولا من حيث طرق العلاج المتبعة فيها أو عدد المتعاملين معها ونسبة الذين نجح معهم العلاج وذهبت جهودهم سدى للحصول على أي بيان منها سواء من جامعة الدول العربية أو من صندوق الإدمان.

فى بداية الاهتمام بمكافحة المخدرات وتعاطيها وإدمانها كان ينظر إليها كما ينظر إلى الجراثيم والميكروبات التى تهاجم الناس وتصيبهم بالمرض فبدا الأمر وكأن المتعاطي إنسان لا إرادة له استدرجه تاجر المخدرات وأعوانه حتى جعلوه يدمنها فلما انفق كل ما يملكه عليها تحول إلى مروج لها يغرر بالناس كما غرر به.

وهذا ليس صحيحا إلا فى حالات قليلة للغاية، أما فى الغالبية العظمى من الحالات فإن تعاطي المخدرات وما تبعه من إدمان كان عملا واعيا أقدم عليه الشخص عن علم واختيار وبإرادة كاملة لا ينتقص منها أن يكون قد تأثر بعوامل نفسية أو اجتماعية.

ونتيجة لهذه النظرة الضيقة إلى المخدرات وجهت الحكومات ومؤسساتها على اختلافها اهتمامها إلى الأشخاص الذين يجلبون المخدرات والذين يتجرون فيها فشددت عقوباتهم المرة تلو المرة، لعل ذلك يثنيهم عن جلبها والاتجار فيها ولم تنس المتعاطي والمدمن، فشددت العقوبة المنصوص عليها فى القانون بالنسبة لهما أيضا كي يفيقا ولا يدعا هؤلاء وأولئك يخدعونهما أو يغررون بهما.

وهكذا فات الحكومات أن تدرك أن تشديد العقوبات، سواء بالنسبة للجالبين والمهربين والتجار، أو بالنسبة للمتعاطين والمدمنين لا يكفى بذاته لمنع الفريق الأول من جلب المخدرات والاتجار فيها ولا لصرف الفريق الثاني عن تعاطيها وإدمانها.

علاج ادمان المخدرات


يشترى المدمنين المخدرات بالأسعار التى يحددها التجار ومن قبلهم المهربون والجالبون فيحققون لهم الأرباح الطائلة التى تشجعهم على الاستمرار فى هذه التجارة. وهو ما رأت الحكومات أن تشديد العقوبة من شأنه أن يجعلهم يفيقون فينصرفون عنها ويكفون عن شرائها ونسيت أن هذا إن صح بالنسبة لمن يتعاطون المخدرات التي لا تحدث إدمانا فإنه لا يصح بالنسبة للمخدرات التى يؤدي تعاطيها إلى الإدمان والذين لن تخيفهم العقوبة مهما كانت شديدة لأن حالة الإدمان تجعلهم يستخفون بكل شىء.

وبالتالى فإن الطلب سيبقى وسيقوم التجار بتلبيته مهما كانت المخاطر التى سيعوضونها برفع الأسعار وهم على ثقة من أن المدمنين لن يستطيعوا التوقف عن الشراء وإنما سيبذلون أقصى ما في وسعهم من الجهد للحصول على المال اللازم للشراء. أما إذا افترضنا عجز التجار عن توفير "الصنف" فإن ذلك لن يجعل المدمن يتوقف بل سيعمل من جانبه للحصول على البديل الذى قد يكون أشد ضررا من النوع الذى أدمنه.

الحكومات لم تتمكن من إنشاء مصحات خاصة لعلاج المدمنين واكتفت بفتح أقسام ألحقتها بالمستشفيات  علاج الادمان الحكومية يتردد عليها عدد قليل من المرضى المدمنين الذين تحالف ضدهم الإدمان والأمراض على اختلافها وكبر السن.


مصحات علاج ادمان فى مصر

الجمعة، 11 أبريل، 2014
Posted by sara rashed

الاسرة والنعامل مع الادمان

دور الاسرة فى حل مشكلة الادمان
دور الاسرة فى حل مشكلة الادمان 



 دور الاسرة فى حل مشكلة الادمان 
   علاج المخدرات ودور الاسرة


إن أولى درجات الوقاية وعلاج الادمان تتمثل فى احتواء خبرة الإدمان ومنعها من الوقوع. وعلى الرغم من أن تحقيق هذا الأمر يعد صعباً إذا ما قارناه بالتأثير القوى للعوامل المسببة للاتجاه إلى تعاطى المخدرات؛ فإن تهيئة الظروف والعوامل الاجتماعية المحيطة تسهم كثيراً فى تحصين أبنائنا ضد خطر التعاطى أو الإدمان.

من أجل علاج المخدرات


احرصوا على إحاطة أبنائكم بجو من الدفء الأسرى والعمل على جذبهم تجاهكم  وتنمية المشاعر الإيجابية بينكم وبين أبنائكم.

تجنبوا ظهور الخلافات بينكم أمام الأبناء؛ فهذا الأمر شديد الخطورة عليهم ويترتب عليه إحساسهم بعدم الأمان وبالاضطراب والقلق والإحباط؛ وهى من أهم العوامل التى تدفع الشخص إلى طريق الادمان للهروب من الواقع المضطرب.

تجنبوا التناقض بين ما تطالبون به أبناءكم وسلوككم معهم، ولا تتورطوا فيما تنهون عنه الأبناء. فلا ينهى الأب ابنه عن تدخين السجائر فى نفس الوقت الذى يرى فيه الابن أبوه يدخنها.

اعملوا على غرس القيم الدينية فى أبنائكم، فمعرفة طريق الله تعصم الإنسان من الوقوع فى الخطأ، واعملوا أيضاً على غرس قيم تحمل المسئولية؛ فلا تتركوا لهم فرصة لإهمال أداء الواجبات المطلوبة منهم.

راعوا الاعتدال والتوازن فى معاملة أبنائكم؛ فاحذروا التدليل المفرط وتلبية كافة رغبات الأبناء؛ فقد أوضحت نتائج الدراسات وجود ارتباط بين ازدياد احتمالات التعاطى وازدياد المصروف الشهرى للابن.

ابتعدوا عن الأسلوب المباشر فى التربية والتوجيه قدر الإمكان، وحاولوا أن يكون النصح والتوجيه بأسلوب غير مباشر لأنه غالباً ما يكون أقوى تأثيراً.

احرصوا على تفريغ طاقات الأبناء واستثمارها بشكل إيجابى من خلال توجيههم لممارسة الأنشطة المختلفة وشغل أوقات فراغهم، واحرصوا على تنمية قدراتهم سواء العلمية أو الرياضية أو الفنية ومساعدتهم على استغلال وقتهم فى كل ما هو مفيد.

راقبوا أنواع الأدوية التى يتعاطاها أبناؤكم. واحذروا تعاطى الأدوية دون استشارة الطبيب.

مراحل علاج الادمان من المخدرت

الأربعاء، 19 مارس، 2014
Posted by sara rashed

خطوات علاج االادمان على الكحول

الكحول
علاج ادمان الكحول
علاج ادمان الكحول


تعني الكحوليَّة أو الاعتماد على الكحول (إدمانه) أن يكون الشخص مدمن على الكحول، ويكاد لا يستطيع السيطرةَ على كمِّية الكحول التي يشربها. وتعدُّ الكحوليَّة مرضاً لا يشفى تماماً، بل يسوء مع مرور الوقت عادةً إذا لم يُعالَج. ولكنَّه، ولله الحمد، يُمكن أن يسير في طريق التعافي بالمعالجة والالتزام. يشرح هذا البرنامج الثقيفي ما هي الكحوليَّة، والمشاكل الصحِّية التي تصاحبها، وكيف يمكن التخلُّص منها.

ادمان الكحول


يؤدِّي الكحولُ إلى اختلال في التوازن ما بين مواد مُعيَّنة في الدماغ، ويجعل الشخص الذي يشربه يشعر بالسعادة. كما أنَّه يجعله أكثر اندفاعاً وتهوُّراً أيضاً. يتلاشى تأثيرُ الكحول بعد فترة قصيرة، فيسعى الشخص إلى تناول كمِّيات إضافية كي يستعيد شعوره بالسعادة ثانية. وهذا ما يجعل الكحوليين يستمرُّون بالشرب كي يحافظوا على شعورهم بالسعادة؛ فالكحوليَّة هي إدمان الكحول. هناك عدَّةُ عوامل يُمكن أن تقودَ الشخص إلى إدمان الكحول. أمَّا أهمُّ هذه العوامل فهو العامل الوراثيُّ، حيث إنَّ الشخص الذي ينتمي إلى عائلة كحوليَّة مُعرَّض أكثر من غيره لأن يُصبح كحولياً. يُمكن أن يقودَ التعرُّضُ لضغوط نفسيَّة شديدة، أو مُعاناة عاطفيَّة أو قلق، الشخصَ إلى الشرب على أمَل أن يُخفِّف الكحول من مشاعر الألم والاضطراب التي يُعاني منها. كما أنَّ الشخص قد يتَّجه إلى الشرب بكثرة عندما يُعاني من الاكتئاب. يرى المُجتمع المحيط بالفرد، في بعض الثقافات، أنَّ الشرب بكثرة أمر "عادي"، الأمر الذي يُعطي انطباعاً بأنَّه لا بأس من تناول كمِّيات كبيرة من الكحول.

اضرار الكحول


يُمكن أن يُسبِّب الكحولُ كثيراً من المشاكل الصِّحية؛ حيث يسبِّب الإفراط في الشرب مشاكلَ كبديَّة، مثل التهاب الكبد والتشمُّع، وهي مشاكل غير عكوسة، أي أنَّها غير قابلة للإصلاح. كما أنَّ الكحول يُمكن أن يضرَّ بالبنكرياس وبطانة المعدة أيضاً. قد تؤدِّي الكحوليَّةُ إلى فشل القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم واعتلال العضلة القلبية، وهو مرضٌ يُؤذي عضلة القلب. يُمكن أن يُسبِّب الإفراطُ في شرب الكحول فقدانَ الذاكرة القريبة الدائم، وضعفاً في عضلات العين، ومشاكل في العظام تؤدِّي إلى كسور، وخلل انتصاب القَضيب، ومشاكل في الطمث، وخدراً في اليدين والقدمين، وزيادة خطر حدوث أنواع مُعيَّنة من السرطان. قد يؤدِّي تناولُ المرأة الحامل للكحول إلى صغر حجم رأس الوليد، وإلى قِصَر شديد في جفنَيه، وإلى عُيوب قلبية وإعاقات في النموِّ.



علاج ادمان الكحول

عندما يكون الشخص معتمداً على الكحول، فإنَّ مجرَّد تخفيف الكمِّية التي يتناولها لا يكفي؛ فالامتناعُ أو التوقُّف عن الشرب تماماً هو الذي يجب أن يكون الهدف المنشود من المعالجة. يحتاج الأمر إلى مساعدة فرد من العائلة، أو زميل عمل، أو صديق غالباً لإقناع الشخص الكحوليِّ بمعالجة مرضه، لأنَّ رفض العلاج مألوف عند الكحوليين؛ حيث يُنكر الكحوليُّ أنّه يُعاني من مشكلة عادة، أي أنَّه يرفض النظرَ إلى معاقرته للكحول على أنَّها مشكلة.

هناك طرقٌ عديدة أمام الشخص المُعتمِد على الكحول للحصول على المُعالجة. ومن أشكال علاج الكحول المألوفة كثيراً المشاركةُ المُنتظمة في مجموعات الدعم؛ فمثلاً، تمثِّل مجموعة "الكحوليين المجهولين" إحدى أكثر مجموعات الدعم انتشاراً في بلاد أوروبا
ويعدُّ الانتماءُ إلى إحدى مجموعات الدعم طريقةً لمساعدة الكحوليِّ نفسه على البقاء متيقِّظاً واكتشاف العادات الصحِّية في الحياة.

يعدُّ القيامُ بزيارات منتظمة إلى اختصاصي طبِّي ذي دراية بمعالجة الإدمان على الكحول أسلوباً آخر في المُعالجة. ومن الأمثلة على هؤلاء الاختصاصيّين اختصاصيُّ علم النفس أو الطبيب النفسي أو اختصاصي الطب الباطني.

يحتاج بعض الكحوليين إلى الإقامة مؤقَّتاً في مرفق خاص للمعالجة؛ وهذا ما يُسمَّى رعاية المريض في المرفق، حيث يخضع المريض إلى مُعالجة مُضادَّة للإدمان ومُعالجة دوائيَّة ومشورة. لا تتمُّ المُعالجةُ إلاَّ إذا أقرَّ الكحوليُّ بأنَّه مُدمن، وأنَّه عاجز عن التحكُّم بالكمِّية التي يشربها. تقوم الطريقةُ المُثلى للوقاية من الكحوليَّة، عند الأشخاص الذين لم يشربوا بعد وينتمون إلى عائلات كحوليَّة، على معرفتهم الجيّدِة بالتاريخ الكحولي لأُسرهم والامتناع عن الشرب في المقام الأوَّل.

علاج الكحول

1.العلاج السلوكي:

و هو نوع من العلاج يركز على تغيير سلوكيات معينة بدل محاولة تحليل المشاكل و الاضطرابات غير الواعية, و قد أثبتت كثير من الدراسات أن العلاج السلوكي المرتكز على تغيير الاعتقادات و التوقعات و النماذج التي يقتدى بها من الأصدقاء و الأسرة و عادات الشرب (السهرات، الحفلات), و دعم المجتمع و تغير العادات أفضل من العلاج الدوائي, و من أساليب العلاج السلوكي:

اكتساب عادات جديدة تساعده على تحمل المشاكل والصعوبات الحياتية دون شرب الخمر.
التدرب على ضبط النفس بوضع الأهداف, و تسجيل السلوك و مكافأة النفس على التحسن و تغير طريقة الشرب و التنبه للمواقف التي تدفع و تعزي بالشرب و تعلم خطط تحمل الضغوط في المواقف المحرضة على الشرب.
تعاون الزوج أو الزوجة في العلاج.
ربط شرب الخمر في الذهن بأمور تنفر منها النفس.
العلاج النفسي.
تعيير البيئة المحيطة بالمدمن.

2.العلاج الدوائي :

قد يكون العلاج الأمثل للكحولية الجمع بين العلاج السلوكي والعلاج الدوائي و توجد عدة أمور تتبع العلاج الدوائي:

    أدوية تزيد التحسس للكحول كدواء ديسولفيرام.
    أدوية تؤثر على سلوك الإدمان بتأثيرها على النواقل العصبية و مستقبلاتها: كنظام السيروتينين الدماغي، و نظام الدوبامين، و نظام المورفينات الدماغية، وكذلك أدوية تحسن العمليات الدماغية، وأدوية تعالج المشاكل النفسية المرتبطة بالكحولية.

3. العلاج المنزلي :


    شرب المشروبات الرياضية “لست مشروبات الطاقة” للتخلص من الجفاف, و تعويض الغذاء المفقود من جسم مدمن الخمر .
    شرب كميات كبيرة من الماء قبل النوم و أثناء النوم  للتخلص من الجفاف.
    اكل الاطعمة التي تتميز بوجود نسبة عالية من المعادن بها مثل السمك المعلب المخلات.
    شرب سائل المخلل مثل سائل مخلل الخيار .
    تناول الطعام بشكل منتظم بحيث لاتجعل المعدة خاوية للتخلص من أثر الكحول علي المعدة.
    شرب بعض القهوة و أكل الكرنب و شرب عصير الطماطم .
    أخذ مكملات فيتامين ب1 قبل النوم .
    شرب المياة الغازية السوداء.
    أخذ حمام والتناوب بين المياة البارده ثم الساخنة فجأة.

علاج الكحول

الجمعة، 28 فبراير، 2014
Posted by sara rashed

الكحول سبب رئيسى فى الإصابة بالسرطان

الكحول سبب رئيسى فى الإصابة بالسرطان
الكحول سبب رئيسى فى الإصابة بالسرطان

أكدت دراسة علمية، أجريت على أكثر من 50 ألف مصاب بالسرطان، أن أغلب الحالات التى كانت تعانى من أنواع معينة من السرطان، منها سرطان الحنجرة وسرطان الأمعاء الغليظة، سببها الإفراط فى تناول الكحول.

وأشارت الدراسة إلى أن العديد من أنواع السرطانات يمكن تفاديها لو تم تحجيم استهلاك الكحول

وبينت الدراسة أن تناول الكحول يتسبب فى إصابة ما يقرب من 75 ألف رجل سنويا بالسرطان، أما النساء فتصل نسبتهن إلى 21 ألف حالة إصابة بسرطانات الجهاز الهضمى والقولون والمستقيم والثدى.

الجمعة، 29 نوفمبر، 2013
Posted by sara rashed

علاج ادمان الكحول


علاج ادمان الكحول

علاج ادمان الكحول 



علاج ادمان الكحول يتمثل في :


العلاج السلوكي:

و هو نوع من علاج الكحول يركز على تغيير سلوكيات معينة بدل محاولة تحليل المشاكل و الاضطرابات غير الواعية, و قد أثبتت كثير من الدراسات أن العلاج السلوكي المرتكز على تغيير الاعتقادات و التوقعات و النماذج التي يقتدى بها من الأصدقاء و الأسرة و عادات الشرب (السهرات، الحفلات), و دعم المجتمع و تغير العادات أفضل من العلاج الدوائي, و من أساليب العلاج السلوكي:


اكتساب عادات جديدة تساعده على تحمل المشاكل والصعوبات الحياتية دون شرب الخمر.
التدرب على ضبط النفس بوضع الأهداف, و تسجيل السلوك و مكافأة النفس على التحسن و تغير طريقة الشرب و التنبه للمواقف التي تدفع و تعزي بالشرب و تعلم خطط تحمل الضغوط في المواقف المحرضة على الشرب.
تعاون الزوج أو الزوجة في العلاج.
ربط شرب الخمر في الذهن بأمور تنفر منها النفس.
العلاج النفسي.
تعيير البيئة المحيطة بالمدمن.

2.العلاج الدوائي :

قد يكون العلاج الأمثل للكحولية الجمع بين العلاج السلوكي والعلاج الدوائي و توجد عدة أمور تتبع العلاج الدوائي:

أدوية تزيد التحسس للكحول كدواء ديسولفيرام.
أدوية تؤثر على علاج الادمان بتأثيرها على النواقل العصبية و مستقبلاتها: كنظام السيروتينين الدماغي، و نظام الدوبامين، و نظام المورفينات الدماغية، وكذلك أدوية تحسن العمليات الدماغية، وأدوية تعالج المشاكل النفسية المرتبطة بالكحولية.

3. العلاج المنزلي :


شرب المشروبات الرياضية “ليست مشروبات الطاقة” للتخلص من الجفاف, و تعويض المواد الغذائية المفقودة من جسم مدمن الخمر .
شرب كميات كبيرة من الماء قبل النوم و أثناء النوم  للتخلص من الجفاف.
اكل الاطعمة التي تتميز بوجود نسبة عالية من المعادن بها مثل السمك المعلب المخلات.
شرب سائل المخلل مثل سائل مخلل الخيار .
تناول الطعام بشكل منتظم بحيث لاتجعل المعدة خاوية للتخلص من أثر الكحول علي المعدة.
شرب بعض القهوة و أكل الكرنب و شرب عصير الطماطم .
أخذ مكملات فيتامين ب1 قبل النوم .
شرب المياة الغازية السوداء.
أخذ حمام والتناوب بين المياة البارده ثم الساخنة فجأة.

كما ان هناك ستساعدك في التوقف عن شرب الكحول وإستعادة صحتك ووعيك وعملك:


1) الأرز / الباستا / الخبز الأسمر

كلما كانت الأطعمة غنية بالحبوب كلما كانت صحية اكثر. تساعد هذه الأطعمة الغنية بمستويات منخفضة من الكربوهيدات السكرية تساعد في رفع السكر في الدم بالتدريج وببطئ مما يساهم في كبح شهوة الشرب.

2) الأطعمة الغنية بفيتامين ب

يساعد فيتامين ب على خفض الشهوة لشرب الكحول. لذا حاول التركيز على الأطعمة الغنية بفيتامين ب في المراحل الاولى من التوقف عن الشرب، من ألطعمة الغنية بالفيتامين ب:

الكبد، لحم البقر، سمك التونا، الشوفان، لحم الديك الرومي، الجوز، الموز، البطاطا، الأفوكادو.

3) الخضار

حاول إدخال المزيد من الخضار إلى حميتك، الخضار غنية بالالياف والمواد المغذية التي تساعد في شفاء الجسم والنظام الهضمي من السموم والتخلص منها.

4) الأطعمة التي تحتوي على L-Glutamine

L-Glutamine هو بروتين يوجد في أكثر أطعمة اغنية بالبروتين. وتساعد هذه الإحماض الأمينية على تحسين وظيفة الدماغ خصوصا عند المدمنين على الكحول، كما تحسن نوعية النوم وتقلل القلق والشهوة للمشروبات الكحولية الضارة.


5) الطعام غير المطبوخ.

أظهرت دراسة نشرت مؤخرا بأن 60-70 % من الطعام غير المطبوخ يمكن أن يعالج شهوة الكحول.  ركز على وصفات السلطة التي تحتوي على خضار وفواكه غير مطبوخة لتتمكن من علاج مشكلة ادمان الكحول سريعا.
Posted by sara rashed

اسباب ادمان الكحول

اسباب ادمان الكحول

اسباب ادمان الكحول

يجب ألا ينظر إلى حالة الادمان على الكحول على أنه مرض خارج عن إرادة الشخص و إنما اسباب ادمان الكحول من كسب يدي المدمن للكحول حيث و إن كان التمادي في التعاطي يحدث تغييرات جسمانية على المتعاطي إلا أن التوقف عن التعاطي دائما يكون بيدي المتعاطي مهما كانت الظروف التي أدت به إلى البدء أو التمادي في التعاطي.


1. تأثير الأسرة:

قد تكون البيئة المحيطة بشخص المتعاطي تشجع على التعاطي, و من الدراسات الأسرية التي أجريت على عائلات مدمني الخمر وجد أن نسبة كبيرة من أبناء المتعاطين ينتهي بهم الحال إلى التعاطي فقد وجد أن الأطفال المولودين لآباء مدمنين على الخمر معرضين ليصبحوا كحوليين من 4-7 مرات أكثر من الآخرين ”دراسة شجرة العائلة“, و ذلك في الأساس يعكس بيئة الأسرة المرضية و تأثر الفرد بها.

و قد وجد ثلاثة أنواع من الأسر بالنسبة لتعاطي الخمر:


الأسرة المريضة: الكحولية والإدمان الصاحب.
الأسرة النمطية: تقاوم التغيير خوفا من مشاكل أكبر من الكحول.
الأسرة السلوكية: السلوك هو الذي يدفع للتعاطي.
كما وجد هناك عوامل حول الولادة قد تنقل اضطرابات يشتبه في كونها وراثي و هي في الواقع بيئيه مثل انخفاض نسبة الأكسجين أثناء الولادة وكذلك تعرض المولود لسوء العاملة والضرب و في دراسة لأبناء الكحوليين من طلاب الصفوف من الثالث إلى السادس وجد العوامل التالية:

العصبية و سهولة الانفعال.
اضطرابات السلوك لدى الاطفال.
انخفاض الدعم العاطفي من الآباء.
ضعف القدرة على ملاحظة سلوكيات الأبناء.
و في دراسة أخرى وجدت النتئج التالية:
دراسة البيئة الأسرية لأبناء الكحوليين.
سهولة الحصول على الكحول.
تجربة شرب الخمر في سن مبكرة.
سهولة كسر الحاجز النفسي بين الشخص و الكحول.كلها عوامل قد تتدفع الشخص لتعاطي الخمور و الكحوليات و من ثم إدمانها، كما أن هناك عوامل أخري مثل العوامل البيئة قد تؤثر علي الشخص و تدفعه للتعاطي أيضًا.

العوامل البيئية الأخرى:

حيث يخرج الطفل من بيت أبوية إلى المدرسة و ينفتح عليه مجتمع جديد يلعب دور كبير في تشكيل شخصية الشاب يبدا في تقليد الأقران و ينجذب إما إلى الفئة المنضبطة أو الأقران المنحرفين الذين ربما يجرونه إلى تعاطي الخمر و المسكرات والمخدرات وجد في أجدد الدراسات للمقارنة بين شاربي الخمر و الأشخاص الأسوياء، التحصيل الدراسي للمجموعة الأولى أقل من نظرائهم بـ10%.

معدلات الأداء الدراسي أدنى.
ترك الدراسة خمس مرات أعلى.

مشروبات الطاقة تهيئ المراهقين على إدمان الكحول :

مشروبات الطاقة التي من شأنها أن تساعد المرء على البقاء متيقظا ومتنبها والتي كثيرا ما يستهلكها المراهقون و الطلاب اليوم، قد تهيئ هؤلاء على إدمان الكحول بحسب دراسة جديدة.

و الدراسة التي شملت ألف طالب بينت أن الذين يستهلكون بشكل متكرر مشروبات الطاقة (52 أو أكثر في السنة) معرضون أكثر للثمالة في عمر مبكر و احتساء كميات كبيرة من الكحول خلال سهرة ما بالإضافة إلى احتمال أكبر لإدمان الكحول في سن الرشد.

و تدرس الوكالة الأميركية للأغذية و العقاقير “أف دي أيه” منذ حوالى العام هذه المشروبات مثل “ريد بول” و “مونستر” و”روكستار” التي تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين, و ينتظر أن تصدر قريبا قرارا بشأن تنظيم تسويقها.

و توضح الدراسة التي تنشر نتائجها في عدد شباط/فبراير 2011 من مجلة “ألكوليزم: كلينيكال أند إكسبريمانتال ريسيرتش” المتخصصة بشؤون الكحول، أن “البحث يشير إلى أن الذين غالبا ما يستهلكون مشروبات الطاقة مهددون بأن يصبحوا مدمني كحول وأن يتناولوها بكميات كبيرة، بحسب الإحصاءات”.

و يعبر باحثو كلية الصحة العامة في جامعة ماريلاند عن قلقهم إذ أن مزج الكحول مع مشروبات الطاقة هذه ينتشر أكثر فأكثر, و بما أن هذه المشروبات غنية جدا بالكافيين، فإن عملية المزج هذه قد تؤدي إلى مشاكل أخرى بالإضافة إلى حرمانهم من النوم.

و يؤكد الباحثون أن “مزج مشروبات الطاقة مع الكحول قد تؤدي إلى ثمالة يقظة. أي أن الكافيين يحجب حالة السكر من دون أن يخفض من آثاره الجسدية و تلك التي تطال سلوكيات مستهلكيها”.

و يضيفون “يشعر المرء بأنه أقل ثمالة مما هو في الحقيقة، الأمر الذي يدفعه إلى احتساء كميات أكبر و تبني سلوكيات خطيرة مثل القيادة تحت تأثير الكحول”.

للمزيد :
http://www.umd.edu/

Posted by sara rashed

تشخيص ادمان الكحول

تشخيص ادمان الكحول

تشخيص ادمان الكحول

التشخيص

ادمان الكحول أو الكحوليات هو أحد اضطرابات الإدمان ، و يتمثل بفقد القدرة على التحكم بتناول الكحول، أما سوء استهلاك الكحول فهو اضطراب إدماني آخر يتصف بالاستمرار بتناول الحكول رغم العواقب السيئة التي تظهر.

و قد حدد دليل التشخيص و الإحصاء بطبعته الرابعة  "Diagnostic and Statistical Manual Fourth Edition

المعايير التشخيصية للكحولية:

تعتمد تلك المعاير علي درجة اعتماد الشخص على الكحول (الإدمان), و يترجم ذلك من خلال  نموذج تأقلم المرضي مع  استهلاك الكحول مما يؤدي لأضرار أو اضطرابات طبية هامة تظهر بظهور  ثلاثة أو أكثر من الأعراض التالية معاً في أي وقت خلال فترة 12 شهرًا:

Posted by sara rashed

اعراض ادمان الكحول


اعراض ادمان الكحول

اعراض ادمان الكحول

تتمثل اعراض ادمان الكحول في:

- العطش الشديد .

- الشعور بالتعب والارهاق .

- الغثيان .

- صداع .

-  ضغف وهزيان الجسم .

- صعوبة وعدم القدرة علي التركيز .

- الشعور بالقلق.

- الاستثارة.

- الحساسية من الضوء والضوضاء.

- مشاكل النوم .

يشعر الإنسان بتلك الأعراض لأن مادة الايثانول / الكحول الايتلي  تحدث تأثير الجفاف هذا حيث إنها مادة مدرة للبول, بالإضافة للشعور بالصداع و جفاف الفم و الشعور بالنعاس، كما أن الجفاف يتسبب قي تقلص انسجة المخ في الجمجمة قليلا مما يحفز وجود ألم في السطح الخارجي للأنسجة المخ و يترجم ذلك في شكل صداع.

الكحول يعتبر سم التمثيل الغذائي وله تأثير ضار علي اجدار الداخلي للمعدة مما يعطي الإحساس بالغثيان و القئ, كما أن الإيثانول كمادة يتفاعل مع انزيمات الكبد و يتحول إلي ماديتين (Acetaldehyde & Acetate) كلاهما لهم تأثير سام و لايتوقف الأمر عند ذلك فقط بل يؤثر أيضًا علي قدر الكبد علي إمداد الأنسجة بالجلوكوز الخاص بالمخ مما يؤدي إلي ظهور أعراض التعب و الإرهاق و الضعف و تغير المزاج و عدم القدرة علي الانتباه و التركيز .

كما تتأثر الاعصاب بشرب الكحوليات حيث بمجرد زوال أثر الكحول من المخ تظهر الحساسية من الضوء و الضوضاء, تتضاعف الآثار إذا كان لدي الشخص تسمم نيكوتيني مع شرب الكحوليات.
Posted by sara rashed

الحمل وادمان الكحول

الحمل والكحول

الحمل والكحول

تناول الكحول أثناء فترة الحمل

ليس هناك كمية معلومة آمنة من الكحول للشرب أثناء الحمل و أيضًا ليس هناك وقت آمن أثناء فترة الحمل لشرب أو تعاطي نوع امن من الكحوليات.مراكز السيطرة على الأمراض تحث النساء الحوامل بعدم شرب الكحوليات في أي وقت خلال فترة الحمل.

يجب على النساء اللواتي يخططن لكي يصبحن حوامل أو النساء النشيطين جنسيًا و لا يستخدمن وسائل فعالة لمنع الحمل عدم شرب الكحول, و ذلك لأن المرأة يمكن أن تصبح حاملا و لا تعرف ذلك لعدة أسابيع أو أكثر.

في الولايات المتحدة, نصف عدد الحوامل ثبت أنهن لم يكن يخططن للحمل.

اضطرابات طيف الكحول في الجنين يمكن منعها لو أن المرأة لم تشرب الخمر أثناء فترة الحمل وبذلك تحمى طفلها من اضطرابات طيف الكحول في الجنين.

خطورة شرب الكحول

عندما تتناول المرأة الحامل المشروبات الكحولية فإن جنينها أيضًا يتناوله, الكحول في دم الأم يمر عبر المشيمة إلى الجنين عن طريق الحبل السري, شرب الكحول خلال فترة الحمل يمكن أن يسبب الإجهاض، ولادة جنين ميت، و مجموعة من اضطرابات تستمر مدى الحياة و المعروفة باسم اضطرابات طيف الكحول الجنيني (FASDs).

الأطفال الذين يعانون من FASDs قد يكون لهم الخصائص والسلوكيات التالية :


مظاهر غير طبيعية للوجه ، مثل سلس بين الأنف والشفة العليا (وهذه الحافة  تسمى philtrum).
رأس صغير الحجم .
أقصر من المعدل الطبيعي .
انخفاض وزن الجسم .
ضعف التوافق .
سلوك ذو نشاط مفرط .
صعوبة إعطاء  الاهتمام .
ضعف الذاكرة .
صعوبة في الدراسة (لا سيما مع الرياضيات) .
إعاقات التعلم .
التأخير في الكلام واللغة .
الإعاقة الفكرية و انخفاض  معدل الذكاء .
الافتقار إلى مهارات التفكير و الحكم على الأمور .
مشاكل النوم و المص  أثناء الرضاعة كطفل رضيع .
مشاكل في الرؤية أو السمع .
مشاكل في القلب ، الكلى ، أو العظام .
خطر الاجهاض
تراجع الوزن عند الولادة وتأخر النمو
صعوبات في التعلم
التأخر العقلي تراجع الذكاء بنسبة (10-20%)
صعوبة حل المشاكل والمسائل
عدم القدرة على الانتباه/ اضطراب فرط الحركة
مشاكل الغضب والسلوك
مخاطر صحية أخرى، (1 من 6 حالات من الشلل المخي ترتبط بتعرّضِ الجنين للكحولِ قبل الولادة مباشرة).
مدى خطورة الكحول
ليس هناك كمية آمنة من الكحول معروفة للشرب أثناء الحمل.

متى يكون شرب الكحول خطرًا؟

لا يوجد وقت معروف آمن لشرب الكحول خلال فترة الحمل, و شرب الكحول في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يمكن أن يسبب للطفل مشاكل و خصائص مثل أن يجعل  ملامح الوجه غير طبيعية, مشاكل النمو و مشاكل الجهاز العصبي المركزي (على سبيل المثال ، انخفاض الوزن عند الولادة ، و مشاكل سلوكية) يمكن أن تحدث من شرب الكحول في أي وقت خلال فترة الحمل, و يتطور دماغ الطفل طوال فترة الحمل و يمكن أن يتضرر في أي وقت.

إذا كانت المرأة تشرب الكحول خلال فترة الحمل فإن الوقت ليس متأخرا أبدا للتوقف, و كلما توقفت عن الشرب، كان ذلك أفضل لطفلها و لها على حد سواء.

Posted by sara rashed

إدمان الكحول يهدد الحياة الزوجية

إدمان الكحول يهدد الحياة الزوجية

وجد باحثون أميركيون أنه إذا كان أحد الزوجين يدخن أو مدمن على الكحول و الآخر ليس كذلك فإن العلاقات بينهما سرعان ما تتدهور و تسوء ما يهدد استقرار الحياة الزوجية.

و تابع غريغوري جي. هوميش، و هو أستاذ مساعد في السلوك الصحي و زملاؤه في مدرسة الصحة العامة بجامعة بوفالو الأميركية الأوضاع العائلية لـ 634 زوجا شاركوا في دراسة استمرت من عام 1996 إلى عام 1999 قدموا خلالها طلبات للحصول على وثائق زواج.

و كان معظم هؤلاء من الأميركيين من أصل أوروبي و ثلثهم تقريبا من الأميركيين من أصل أفريقي و نسبة ضئيلة من أصول أسبانية و آسيوية أو من السكان الأصليين لأميركا.

و ذكرت الدراسة التي نشرت في مجلة ” الادمان” فإنه عندما تكون عادات شرب كحول الزوجين متشابهة فإنهما يشعران بالرضى النسبي في حياتهما الزوجية و ينطبق الأمر نفسه على التدخين, و أضافت إنه إذا كان أحد الزوجين يشرب الكحول بإفراط أو يدخن والآخر لا يفعل ذلك فإن العلاقة بينهما سرعان ما تتدهور ويبدأ الشجار بينهما.
Posted by sara rashed

ادمان الكحول وعلاجه

الامل لعلاج الادمان

الامل لعلاج الادمان

علاج الادمان

تدعمه Blogger.

- Copyright © علاج ادمان الكحول -ادمان الكحول- Powered by captagon - Designed by Johanes Djogan -