Posted by : sara rashed الخميس، 28 نوفمبر، 2013

alcohol abuse causes

 اسباب تعاطى الكحول

انتشار تعاطى الكحول وأسبابه :

هناك عوامل كثيرة تحدد مدى انتشار استعمال الكحول بين نوعيات معينة من بنى البشر، ولعل أهم هذه العوامل ما يلى :

الجنس : إن معدل انتشار تعاطى الكحول بين الرجال يصل إلى ٣مرات معدل استخدامه من قبل السيدات.

٢- السن : إن معظم متعاطى الكحول غالبا ما يكونون من الشريحة السنية المتوسطة ،وهناك حاليا نسبة متزايدة من متعاطى الكحول بدأت تظهر بين الشباب صغير السن.

3- الحالة الزوجية  : لقد أكدت الدراسات على أن حوالى ٥٠ % من حالات مدمنى الخمور الذين يقدمون على العلاج هم من الرجال أو السيدات المطلقون أو المطلقات أو ممن انفصلوا عن بعضهم البعض فى حياتهم الزوجية ، وغالبا ما يقدم هؤلاء على تعاطى الخمر
كنتيجة مباشرة لعملية الطلاق أو الانفصال .

٤- الطبقة الاجتماعية : ينتشر الإقبال على تعاطى الكحول بين الطبقات الفقيرة والراقية فى معظم المجتمعات ، أما الطبقات المتوسطة فهى أقل الطبقات تناولاً للمشروبات الكحولية .

٥- الوظيفة أو نوعية العمل : غالباً ما يزداد تناول المشروبات الكحولية لدى أناساً يعملون فى أماكن معينة أو يشغلون وظائف محددة ، فعلى سبيل المثال ينتشر تعاطى الكحول بين صانعى البيرة أو الخمور أو بين الجرسونات فى الفنادق ، كما ينتشر تناول الكحوليات
بين رجال الأعمال والحرفيين .

 ٦- العوامل الوراثية : لقد وجد أن معدلات تناول المشروبات الكحولية يزداد من ٢ مرات  فى أقارب مدمنى الكحول أكثر من الأشخاص الذين ليس لهم أقارب من مدمنى الكحول ، كذلك فإن هناك معدلات أعلى لتعاطى الكحول فيما بين الأطفال أو الأبناء المولودين من أباء مدمنين للكحول ، حتى لو كان هؤلاء الأبناء قد قام بتربيتهم أباء أو أمهات ليسوا مدمنين، وبالرغم من أن العوامل الو ا رثية تلعب دو ا رً فى توارث تناول المشروبات الكحولية، إلا أن أى فرد إذا أقدم واستمر على تعاطى الكحول فإن ذلك يؤدى به إلى الاعتماد النفسى أو الجسدى على الكحول.

٧- العوامل النفسية : فى العديد من حالات الاعتماد على الكحول ، وجد أن السبب فى الإقدام على تناول المشروبات الكحولية هو بعض العوامل النفسية التى تجعل الفرد يقدم على الشرب لما للكحول من تأثي ا رت مزيلة للقلق ، وتأثي ا رً محسناً للحالة الم ا زجية . ولقد وجد أيضاً أن بعض مدمنى الكحول يتمتعون بشخصية لديها استعداد (أو سابق استعداد) للإصابة بالمرض ، وحيث أن الاستم ا رر فى تعاطى الكحول قد يؤدى إلى بعض الأم ا رض ، فإنه من الصعوبة بمكان إرجاع أسباب إدمان الكحول فى بعض الأفراد إلى سابق الاستعداد لدى هؤلاء الأفراد  للإصابة بالمرض ، وبالتالى للتعرض لإدمان الكحول ، وعلى سبيل المثال فإن بعض الامراض النفسية مثل الاكتئاب يؤدى إلى تعاطى الكحوليات ، وٕان كان ذلك فى بعض الحالات الامراض النفسية مثل الاكتئاب يؤدى إلى تعاطى الكحوليات ، وٕان كان ذلك فى بعض الحالات القليلة  .

وهناك بعض نظريات التحليل النفسى تقوم بشرح ظاهرة إدمان الكحول على أساس من الشذوذ الجنسى الكامن أو الدوافع الجنسية المدمرة ، ويمكن القول أيضاً إن إدمان الكحول أحياناً ينشأ نتيجة خليط من استعداد سابق للإدمان يتكون من عدة عوامل أهمها العوامل
النفسية والجسدية والثقافية.

أنماط تعاطى الكحول:

هناك أنماط عدة من تناول الكحول تتمثل فيما يلى:

١- النمط الذى يؤدى إلى الاعتماد النفسى على الكحول :

هذا النمط يشمل تعاطى الكحول بصورة متحفظة وذلك للتحكم فى بعض الضغوط الاجتماعية أو لإ ا زلة التوتر أو القلق لأنه من المعروف أن للكحول تأثيرات مهدئة ومنومة ومزيلة للقلق أيضاً .

٢- نمط الاستخدام الذى يؤدى إلى الاعتماد الجسدى :

يتميز هذا النمط بعدم قدرة الشخص المتعاطى بالتحكم فى كميات الكحول التى يتجرعها، كما أنه يتميز بظهور علامات شبيهة بالمرض ، وذلك عند التوقف المفاجئ عن تناول الكحول فى الشخص المعتمد جسديا على الكحول ، لذلك فإنه مع ظهور مثل هذه الاعراض
المضايقة ، فإن الحاجة تصبح ماسة نحو مزيد من استخدام الكحول للتخلص من اعراض السحب .

كذلك فإنه مع هذا النمط من الاستخدام والذى يعتبر استخدامه اضط ا ررياً فإن سلوك يصبح هو السلوك ذو الأولوية القصوى Compulsive drug-taking behavior تعاطى الدواء فيما عداه من السلوكيات الأخرى للشخص المتعاطى ، وهذا السلوك الاضط ا ررى نحو استخدام المشروبات الكحولية يؤدى إلى خلل فى جميع جوانب حياة الشخص الكحولى مثل الجوانب النفسية والجسدية ، هذا بالإضافة إلى ظهور مشاكل اجتماعية لهذا الشخص.

والشخص الكحولى لا يعترف بالمشاكل التى قد تعترض حياته ، إلا عندما يشعر بالضرر الجسيم أو الفادح من استمراره  فى تناول الكحول ، كذلك فإن الشخص الكحولى عادة ما يلجأ إلى إخفاء زجاجات الكحول فى منزله أو فى مقر عمله ، ومعظم الناس
الكحوليين يكونون من النوع المدخن بشراهة أو الذى يمارس لعب القمار .

٣- نمط الاستخدام الذى يؤدى إلى الإدمان المزمن :

هذا النمط من الاستخدام ينشأ فى نوعية من البشر ، يطلق عليهم اسم المتشردين، Skid row أو مدمنى الشوارع الحقيرة التى تمتلئ بالحانات والفنادق الصغيرة Vagrant وغالباً ما يكون هؤلاء المدمنون من النوعية التى لا مأوى لها ولا أسرة ولا مال ولا وظيفة،
ومعظمهم يكون من النوع المعوق أو المتخلف عقليا أو من لديهم أم ا رض عقلية مزمنة وغالباً ما يعيش هؤلاء الناس فى المدن أو الشوارع الراقية .

المشاكل العامة التى يسببھا شرب الكحول:

إن استعمال أو سوء استعمال الكحول ينتج عنه مشكلات عدة: صحية ، سلوكية ،أسرية ، مالية ، قانونية أو اجتماعية ، وفى هذا المقال سنحاول أن نذكر بعضاً من هذه المشكلات على سبيل المثال وليس على سبيل الحصر.

ا- مشكلات صحية :
وجد أن تعاطى الكحول يؤدى إلى مشكلات صحية من أهمها ما يصيب المعدة من قرح معدية أو الكبد مثل التهاب وتليف الكبد.

٢- مشكلات انفعالية أو نفسية :
تشمل هذه المشكلات حدوث ضعف الذاكرة وتغير فى الشخصية أو تدهورها ، تقلب المزاج والأهواء ، سرعة التهيج ، سوء التصرف ، الانطواء أو الإصابة بالاكتئاب.

٣- مشاكل أسرية :
من المؤكد أن زيادة إنفاق الشخص المدمن على تناول الكحول قد يوقعه فى مشاكل مع زوجته أو أبنائه ؛ لأن المدمن قد يحرم أهل بيته من المال الذى يلزمهم للعيش كأن يهمل الأب مسئولياته تجاه أسرته أو مسئوليات عمله ، كما أن إصابة المدمن بقرحة المعدة أو
تليف الكبد يؤدى إلى تدهور صحته العامة وتدهور مستوى الدخل المادى وٕالى أن يعيش المدمن عيشة غير كريمة ، وتكثر الخلافات بين الشخص المدمن وذويه ، وقد يؤدى الأمر إلى انفصال الزوج أو الزوجة وتشرد الأولاد ، وقد يؤدى سوء استعمال الزوج للكحول إلى اضطراب العلاقات الجنسية .

٤- مشكلات اجتماعية واقتصادية:
إن زيادة استهلاك الكحول وزيادة عدد المستهلكين له من قبل أفراد المجتمع ، يؤدى بالحكومات إلى سن القوانين الرادعة  لهؤلاء المنحرفين ، كما يضع الحكومة فى وضع سئ نظرا للتدهور الذى يحدث فى صحة الأفراد  المتعاطين ، وما يتطلبه الأمر من بناء مستشفيات ومصحات لعلاج هؤلاء المرضى ، وزيادة نفقات الرعاية الصحية لمدمنى الخمور من دفع ثمن الأدوية وأجور للأطباء والممرضين وغيرهم من العاملين فى المستشفيات أو المصحات، كل هذا يشكل عبئاً اقتصادياً على كاهل الحكومة ، كما أن زيادة عدد المتعاطين للكحول يودى بصحة هؤلاء الأفراد ، وانهيار أسرهم التى ينتمون إليها وتفككها ، وهذا قد يؤدى فى النهاية إلى تفكك
المجتمع الذى يعيشون فيه تفككاً اجتماعياً واقتصادياً ومن واجب القائمين على صحة الأفراد أن يتعرفوا على كافة المشروبات الكحولية التى يساء استعمالها فى المجتمع المحلى وأن يتعرفوا أ يضاً على قنوات ومنافذ بيع هذه المشروبات.

إن بعض المجتمعات تتناول المشروبات الكحولية منذ قديم الزمان خاصة فى المناسبات الاجتماعية ، وقد يعتبر بعض الناس عدم تناول هذه المشروبات فى المناسبات الخاصة نوعاً من أنواع عدم اللياقة أو الصداقة ، ولكن يجب ألا يغيب عن أذهاننا أن تسامح المجتمع فى تناول مثل هذه المشروبات لا يعنى أن هذه المشروبات غير ضارة بالصحة خصوصاً عند الإفراط فى تعاطيها (هذه وجهة نظر أوروبية) أما تعاطى الكحول بأية كمية أو فى أية مناسبة فهو مرفوض رفضاً نهائياً من وجهة النظر الإسلامية .

ويمكن أن يتحول سوء استعمال الكحول إلى كارثة صحية أو اجتماعية أو أسرية أو اقتصادية عندما يكون سوء الاستخدام هذا مصحوباً بالمخاطر مثل كثرة حوادث الطريق أو الإصابة باضطراب وظيفة المرء فى الحياة.

اضرار تعاطي الكحول




المصدر : الأستاذ الدكتور / محمود محمد عبد الرحمن  - قسم الفارماكولوجى – كلية الطب – جامعة أسيوط


One Response so far.

اترك تعليقا له علاقة بإدمان الكحول

Subscribe to Posts | Subscribe to Comments

ادمان الكحول وعلاجه

الامل لعلاج الادمان

الامل لعلاج الادمان

علاج الادمان

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

- Copyright © علاج ادمان الكحول -ادمان الكحول- Powered by captagon - Designed by Johanes Djogan -